أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشفت الشرطة الفيدرالية الإثيوبية، الخميس، عن تفاصيل جديدة بشأن الحادثة المفاجئة، التي أودت بحياة مدير مشروع سد النهضة في البلاد.

وأفاد مفوض الشرطة، جمال زينو، بأن "المهندس سيمغنيو بيكيلي قتل برصاصة وكان في يده مسدس"، وذلك داخل سيارته في ميدان مسكل وسط العاصمة أديس أبابا.

وأضاف أن الشرطة تقوم بالتحقيقات اللازمة من أجل التوصل للجناة، لافتا إلى أنه يجري حاليا التحقيق مع عدد من الأفراد.

وتابع في حديث للصحفيين أن التحريات تجري مع العاملين في كل المواقع، التي عمل بها القتيل وكل من له علاقة به.

وأشار مفوض الشرطة إلى أن هناك من رأى المهندس القتيل عند الساعة 7:30 (بالتوقيت المحلي) في الموقع، قبل أن يدخل مكتبه.

وأظهرت صور نشرتها وكالات أنباء سيارة من طراز تويوتا لاند كروزر محاطة برجال الشرطة، الذين كانوا يحاولون تفريق حشد من مكان الحادث.

يشار إلى أن بيكيلي له الفضل في بناء سدود كهرومائية في إثيوبيا، ويدير سد النهضة الذي يعد أكبر مشروع إثيوبي، وترى الدولة الأفريقية أنه ضروري للتنمية، حيث لا يحصل 60 مليون مواطن بها على الكهرباء.

وبلغت نسبة بناء السد أكثر من 63 بالمئة. وبمجرد الانتهاء منه، سيولد نحو 6400 ميغاوات وهو ما يزيد على ضعف الإنتاج الحالي لإثيوبيا، البالغ 4000 ميغاوات.