أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقرّ علي شرف دعماش والذي يشتبه بتشكيله تنظيما إرهابيا وتم ترحيله إلى الولايات المتحدة في يوليو 2017، بالذنب أمام محكمة فدرالية في فيلادلفيا، بتهمة تشكيل خلية لأغراض إرهابية.

وتصدر القاضية بيتريز تاكر الحكم في 30 أكتوبر والعقوبة على الإرهابي الأول الذي يتم ترحيله إلى الولايات المتحدة في عهد دونالد ترامب من إسبانيا حيث تم توقيفه.

وخلال تفاوضه مع الادعاء، وافق دعماش على مبدأ العقوبة بالسجن 15 عاما مع التنازل عن حقه في الاستئناف، بحسب ما نقلت فرانس برس عن السلطات الأميركية.

وكان دعماش (53 عاما) أوقف في برشلونة بديسمبر 2015، ووافق على ترحيله إلى إيرلندا أو الجزائر بعد قضائه عقوبته.

وجاء في البيان الاتهامي أن السلطات وجهت الاتهام إلى دعماش المعروف على الإنترنت باسم "ذي_بلاك_فلاغ" أو "الراية السوداء" في 2011 وأنها تشتبه بأنه "شكل تنظيما عنيفا يضم رجالا ونساء من أوروبا والولايات المتحدة ونسق نشاطاته".

وتابع البيان أن بعض أعضاء التنظيم توجهوا على ما يبدو إلى جنوب آسيا للخضوع للتدريب بشأن استخدام المواد المتفجرة.

وكان التنظيم يخطط لاغتيال شخص في السويد بحسب البيان الذي لم يشر إلى اسمه.

وكان مصدر من القضاء الإسباني قد تحدث لفرانس برس عند توقيف دعماش قائلا إن التنظيم خطط لاغتيال رسام الكاريكاتير السويدي لارش فيلكس.

وكان القضاء الأميركي قد حكم على كولين لاروز في عام 2014 بالسجن بفيلادلفيا لعشر سنوات بعد إدانتها بالمشاركة في التنظيم نفسه وبمخطط اغتيال فيلكس.