أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وافق البرلمان البلغاري، الجمعة، على قرار يحظر على الحكومة التوقيع على اتفاقيات ثنائية مع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى بشأن إعادة قبول مهاجرين يصلون إلى أوروبا عن طريق بلغاريا، المطلة على البحر الأسود.

واتخذت الجمعية الوطنية هذه الخطوة بعد أن طلب رئيس الوزراء بويكو بوريسوف من التكتلات البرلمانية اتخاذ قرار مشترك بشأن الحد من الهجرة، بحسب وكالة رويترز.

وقال بوريسوف أمام البرلمان إنه رفض نداء من إيطاليا بقبول بعض المهاجرين الذين ساعدت في إنقاذهم من سفينة مكتظة بالركاب في البحر المتوسط، السبت.

وأيد القرار 177 نائبا في البرلمان، المؤلف من 240 عضوا، والذي قرر أيضا ضرورة أن تقدم حكومة بوريسوف اقتراحا بلغاريا بنهاية سبتمبر بشأن تعديل اتفاقية دبلن التي تتعلق بطريقة معالجة الدول الأوروبية لطلبات اللجوء.

وكان زعماء الاتحاد الأوروبي توصلوا، الشهر الماضي، لاتفاق بشأن الهجرة، لكن التفاصيل الدقيقة كانت غامضة، حيث اتفقوا على عدم توزيع اللاجئين الذين يصلون إلى الاتحاد إلا على أساس اختياري فقط.

وتؤيد بلغاريا الإغلاق الفوري للحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي أمام المهاجرين، وإنشاء مراكز للاجئي الحروب خارج أراضيها.