أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال حاكم إقليم بادغيس الأفغاني، عبدالغفور مالك زاي، الأربعاء، إن حركة طالبان قتلت 30 من قوات الأمن في كمين بالإقليم الواقع غرب البلاد، في أول هجوم كبير منذ وقف إطلاق النار خلال عيد الفطر.

وذكر عبد الغفور، أن طالبان هاجمت نقطتي تفتيش في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، في منطقة بالا.

وتابع: "تدفقت أعداد كبيرة من طالبان من عدة اتجاهات".

وكانت الحكومة، قد دعت أيضا إلى وقف إطلاق النار خلال عيد الفطر، ودخل مقاتلو طالبان مدنا عديدة في أنحاء البلاد في مطلع الأسبوع احتفالا بالعيد.

ومددت الحكومة هدنة أعلنتها من جانب واحد، كان من المقرر أن تنتهي، الأربعاء، لمدة 10 أيام.