أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أسفر تفجير انتحاري في شرق افغانستان،الأحد، عن مقتل 14 شخصا على الأقل وإصابة 45، في ثاني هجوم تشهده المنطقة خلال يومين في ظل هدنة غير مسبوقة بين الحكومة وطالبان.

ووقع التفجير، الأحد، خارج مكتب محافظ ولاية ننغرهار، وفق المتحدث باسمه، وأكد مصدر أمني أفغاني وقوع التفجير وحصيلة القتلى، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

وكان انتحاري ينتمي لتنظيم داعش فجر نفسه بنفس الولاية في حشد يضم عناصر من طالبان وقوات الأمن ومدنيين كانوا يحتفلون بوقف غير مسبوق لإطلاق النار في أفغانستان، السبت، مما أسفر عن مقتل أكثر من 30 شخصا.

ووقع الهجومان بالتزامن مع إعلان الرئيس الأفغاني أشرف غني، من جانب واحد، تمديد وقف لإطلاق النار مدته أسبوع مع حركة طالبان، وهو التمديد الذي رفضته الحركة.