أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وُجّه اتهام "المشاركة في مؤامرة إجرامية إرهابية" إلى أحد أصدقاء حمزة عظيموف مرتكب الاعتداء بالسكين الذي أوقع قتيلا السبت في باريس، بحسب ما قال مصدر قضائي فرنسي.

وعبد الحكيم أ (20 عاما) الفرنسي المولود في الشيشان كان محتجزًا منذ أربعة أيام قيد التحقيق. وقد تم إيداعه السجن بعد توجيه الاتهام إليه.

وعظيموف منفذ الاعتداء الذي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه فرنسي في العشرين من العمر ولد في الشيشان وله سجل أمني منذ صيف 2016 بسبب تطرفه. وقُتل برصاص قوات الأمن بعد تنفيذه الاعتداء في حي الأوبرا السياحي في باريس.