أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بث تنظيم "داعش"، الذي تبنى الهجوم بسكين مساء السبت في باريس، شريطا مصورا، يظهر فيه شاب قدّم نفسه على أنه منفذ الاعتداء، ويعلن مبايعته للتنظيم الإرهابي.

ونشرت وكالة أعماق التابعة للتنظيم الإرهابي على تطبيق "تلغرام" شريطا مصورا يظهر شابا ملثما لا يظهر منه سوى عينيه، يتحدث الفرنسية، ويعلن مبايعته لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

ولم يتضح بعد ما إذا كان الرجل في المقطع المصور الذي استمر لدقيقتين ونصف، والذي نشر بعد مقتله، هو المهاجم بالفعل.

وقالت مجموعة سايت الاستخباراتية، والتي تقوم برصد المواقع المتطرفة على الإنترنت، إن مهاجم باريس هو الشخص الذي ظهر في تسجيل "أعماق" المصور.

وتبنى "داعش"، ليل السبت الأحد، الهجوم الذي أسفر عن قتيل وأربعة جرحى في العاصمة الفرنسية بحسب وكالة أعماق.

وقتل المهاجم على أيدي رجال الشرطة والذين وصلوا إلى مكان الهجوم. حيث كشفت السلطات الفرنسية أن منفذ الهجوم هو حمزة عظيموف، الفرنسي الجنسية والذي ولد في الشيشان.