أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الجيش الصيني، الأربعاء، أن طائرة الشبح المقاتلة من طراز جيه-20، محلية الصنع أجرت تدريبات فوق البحر للمرة الأولى.

وقال الناطق باسم القوات الجوية الكولونيل شين جينكي إن المهمة شهدت تحليق الطائرة أو الطائرات فوق البحر للتدريب تحت "ظروف الحرب الفعلية"، في إطار تحسين إضافي للقدرات القتالية للقوات، وفق ما أوردت وكالة "أسوشيتد برس".

وكانت الصين أعلنت في فبراير الماضي أن المقاتلة الشبح دخلت الخدمة، في خطوة أملت بكين في أن تساعدها على تضييق الفجوة العسكرية مع الولايات المتحدة.

وحلقت "جيه-20" للمرة الأولى في 2011، وهي رد الصين على الطائرات من الجيل الخامس مثل "إف-22" و"إف-35" الأميركية.

وبقدراتها الخفية وسرعتها وقدرتها على المناورة، فإنها تمثل تحسنا رئيسيا لقدرات القوات الجوية الصينية، على الرغم الأسئلة التي تثار حول بعض تقنياتها خاصة محركاتها.