أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال موقع "سويس إنفو" إن حفيد مؤسس تنظيم الإخوان، طارق رمضان، اعترف بعلاقته مع إحدى النساء الخمس اللواتي اتهمنه بالاغتصاب.

والمرأة المعنية هي مواطنة فرنسية، تبلغ من العمر 45 عاما، قالت إنها تعرضت للإغراء من طرف رمضان على إحدى الشبكات الاجتماعية خلال مرورها بفترة زمنية صعبة في حياتها، قبل أن تلتقي به عدة مرات، ثم تحول الأمر بسرعة إلى اعتداء جنسي عنيف.

وأكد محامي رمضان، إيمانويل مارسيني، ما جاء على لسان المشتكية، حيث قال "بالفعل يعرفها وكانت بينهما علاقة.. لكن ليس كما وصفت السيدة".

وبالإضافة إلى عرضها صور المحادثات بينها وبين رمضان على الإنترنت، فقد قدمت نلك السيدة للمحققين ثوباً تزعم أنه يحتوي على آثار  سائل منوي للمتهم.

وقال مارسيني: "صدر يوم أمس أمر بإجراء اختبارات للعينة".

ووجهت إلى رمضان في الثاني من فبراير الماضي أول تهمة اغتصاب استنادا إلى وقائع جرت في التاسع من أكتوبر 2009 في ليون، قبل أن تتوالى شكاوى نساء أخريات ضده.

ورفضت محكمة الاستئناف في باريس، في وقت سابق، طعنا تقدم به طارق رمضان من أجل إطلاق سراحه لأسباب صحية.