اشتكت السفارة الروسية في بريطانيا من تفتيش مزعوم لطائرة روسية هبطت في مطار هيثرو في لندن، وذلك في أحدث توتر بين موسكو ولندن بعد تبادل طرد الدبلوماسيين وأزمة تسميم الجاسوس الروسي.  

وذكرت السفارة أن قوات حدود بريطانية وضباط جمارك فتشوا رحلة جوية تابعة لشركة إيروفلوت قادمة من موسكو، الجمعة، في انتهاك للقواعد الدولية.

وفي تغريدة، وصفت السفارة التفتيش بـ"استفزاز صارخ آخر من قبل السلطات البريطانية" بشأن تسميم الجاسوس الروسي السابق وابنته في إنجلترا.

من جانبها، لم تعلق الحكومة البريطانية على الفور على شكوى السفارة، فيما تقول روسيا إنه بعثت بمذكرة دبلوماسية تطلب تفسيرا للتفتيش.

ورحل الجانبان دبلوماسيين، حيث تلقي بريطانيا باللوم على روسيا في هجوم بغاز أعصاب على سيرغي سكريبال وابنته.

ولا يزال سكريبال في حالة حرجة، فيما يقول مسؤولون إن حالة ابنته يوليا سكريبال تتحسن.