نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن نائب وزير الخارجية سيرجي ريابكوف قوله الأربعاء إن موسكو ستقيّم مستويات عداء واشنطن ولندن لروسيا قبل الرد على طرد دبلوماسيين روس.

وفي إجراء يعد الأوسع نطاقا من نوعه ضد موسكو منذ ذروة الحرب الباردة، تعتزم الولايات المتحدة ودول في الاتحاد الأوروبي طرد عشرات الدبلوماسيين الروس لمعاقبة الكرملين على هجوم بغاز أعصاب على عميل مزدوج روسي سابق وابنته في بريطانيا.

وتقول روسيا، التي تنفي أي ضلوع لها في هجوم يوم الرابع من مارس، إن التصرفات الغربية "بادرة استفزازية"، وقالت إنها سترد عليها.

وكانت أمبركا و دول  أوروبية اخرى قد طردوا العشرات من الدبلوماسيين الروس من أراضيها على خلفية محاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا باستخدام مادة كيماوية.

وتعد هذه الخطوة أكبر عملية طرد جماعية لضباط استخبارات روس في التاريخ، وأسوأ أزمة ديبلوماسية بين الغرب وروسيا منذ ضم شبه جزيرة القرم.