أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عقد مركز "تريندز" للبحوث والاستشارات في أوروبا، الثلاثاء، ندوة لمناقشة "خطر أيديولوجيا الإخوان" على المجتمعات الأوروبية، وذلك ضمن سلسلة مؤتمرات ينظمها المركز في هذا الإطار في البرلمان الأوروبي.

وأجمع الخبراء المشاركون في الندوة، التي تعقد بالتعاون مع المؤسسة الأوروبية للديمقراطية، على ضرورة مواجهة الفكر الأيديولوجي الإخواني من خلال تعزيز التفكير النقدي.

وقال الباحث في مركز "تريندز" للبحوث والاستشارات، ريتشارد بورشيل، إن "على الحكومات والسلطات والمدرسين والعمال والناشطين مواجهة التشدد"، وأضاف أن "رسالة الإخوان لم تكن تتعلق بالدين، بل كانت تنصب على السلطة".

وأكد الباحث جون دوهج، مستشار السياسات في المؤسسة الأوروبية للديمقراطية، أن هجمات بروكسل في 2016، "أثبتت بما لا يدع مجالا للشك، أن أيديولوجيا الإخوان تشكل نموذجا للتطرف الذي يركز على استقطاب الشباب".

وشارك في الندوة خبراء من مصر والإمارات وبلجيكا والسويد.