أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اقترحت زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان تغيير اسم الجبهة الوطنية، ضمن عملية تغيير تهدف إلى تحسين صورة الحزب المناهض للهجرة مرة أخرى بعد الهزيهمة أمام إيمانويل ماكرون في السباق الرئاسي.

ومن المتوقع أن تقدم لوبان الاقتراح خلال مؤتمر الحزب فى ليل غدا الأحد، وسوف يصوت عليه الأعضاء عن طريق الاقتراع بالبريد. كما سيتم الكشف عن هيكل القيادة الجديدة واللوائح الجديدة في المؤتمر الذي يستمر يومين.

ويأتي المؤتمر بمثابة إحياء لذكرى الانفصال عن والد لوبان، جان ماري لوبن، الذي أسس الجبهة الوطنية عام 1972 والذي وصف تسمية التغيير بأنه "خيانة".

من المرجح أن تبرز دائرة قيادة شابة، لكن ماري لوبان، ستظل المرشحة الوحيدة للرئاسة.