أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استدعت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان وحدة شرطة تابعة لها مؤلفة من 46 جنديا، بعد اتهام بعض عناصرها بدفع أموال لنساء محليات يعشن في معسكر حماية مقابل ممارسة الجنس معهن.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن بيان للأمم المتحدة إنه تم استدعاء عناصر الشرطة الغانيين من مدنية واو إلى العاصمة جوبا.

وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة فى جنوب السودان ديفيد شيرر: إن ما ارتكبه الجنود "خرق واضح" لمدونة قواعد السلوك التى تحظر العلاقات الجنسية مع المستضعفين.

من جانبه، قال المتحدث باسم حكومة جنوب السودان مايكل ماكوي "لا ينبغي أن يكون لدينا مثل هؤلاء الناس في هذا البلد".

يذكر أن الأمم المتحدة تحتفظ بنحو 17 ألفا من قوات حفظ السلام في جنوب السودان الذي مزقته الحرب الأهلية.