أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال حاكم ولاية يوبي النيجيرية لسكان في قرية داباتشي إن التلميذات الست والسبعين المخطوفات اللاتي ذكرت تقارير إن الجيش أنقذهن من جماعة بوكو حرام المتشددة لم يظهرن بعد في واقع الأمر.

وكانت حكومة الولاية أعلنت يوم الأربعاء أن الجيش أنقذ الفتيات، مما أشاع حالة من البهجة دفعت البعض إلى الاحتفال في الشوارع.

لكن أربعة ممن سمعوا حديث الحاكم إبراهيم جيدام أمس الخميس قالوا إنه أبلغ القرويين بأنه لم يتم إنقاذ أحد.
وقال علي مايدويا الذي يعيش في داباتشي "الحكومة أعلنت العثور على الفتيات والآن يقول الحاكم إن الجنود لم يعثروا عليهن بعد. لماذا كذبوا علينا؟".
وقاد متمردو بوكو حرام شاحنات إلى داباتشي مساء الاثنين وبعضهم كان يحمل سلاحا ثقيلا ثم هاجموا مدرسة للبنات مما تسبب في هرب مئات التلميذات.
ويوم الأربعاء أبلغ شاهد رويترز بأنه رأى ثلاث شاحنات ممتلئة ببنات يبكين بينما كان المسلحون يأمرونه بإرشادهم على طرق الخروج من المنطقة.
وتتضارب التقارير بشأن عدد الطالبات المفقودات، فهناك تقارير تشير إلى أنهن 50 فتاة فيما أشارت تقارير أخرى إلى أن العدد يتجاوز مئة.