أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعتزم ولايات ألاباما وفلوريدا وتكساس الأميركية تنفيذ أحكام بالإعدام في حق 3 مدانين في جرائم قتل، الخميس، لكن توصيات هيئة محلفين وجهود محامين قد تحول دون ذلك.

وذكرت وكالة "رويترز"، أنه في حال تطبيق الأحكام فستكون المرة الأولى خلال ثماني سنوات التي يجري فيها إعدام ثلاثة في نفس اليوم من المحكوم عليهم بهذه العقوبة.

وكانت آخر مرة يجري فيها تنفيذ ثلاث عقوبات بالإعدام في يوم واحد عام 2010 في ولايات لويزيانا وأوهايو وتكساس، طبقا لما ذكره مركز معلومات عقوبة الإعدام، وهو مؤسسة غير ربحية.

لكن هناك أسبابا في كل من الولايات الثلاث يمكن أن توقف تنفيذ العقوبة، من بينها توصية غير مسبوقة بتخفيفها في تكساس التي شهدت تنفيذ جميع الإعدامات الثلاثة التي تمت في الولايات المتحدة هذا العام.

قرار هيئة المحلفين

ففي ولاية فلوريدا، هناك تساؤلات حول تنفيذ الحكم بالإعدام الذي اتخذ بناء على قرار غالبية أعضاء هيئة المحلفين دون إجماعهم.

وقال محامون في ولاية ألاباما إن المدان المحكوم عليه بالإعدام يعاني من مرض شديد يمنعه من القدرة على مواجهة تنفيذ الحكم.

وتخطط ألاباما لتنفيذ حكم الإعدام في حق دويل هام (61 عاما) عند السادسة مساء بالتوقيت المحلي لارتكابه جريمة قتل عام 1987.

ويقول فريق الدفاع عن هام إنه مصاب بورم سرطاني قاتل يتلقى له علاجا وريديا منذ سنوات، إلى جانب كونه مصابا بفيروس التهاب الكبد (سي) وورم في الغدد الليمفاوية لا يتلقى علاجا له، ما يجعل أوردته غير مستقرة لأن يتم إعدامه بالحقنة المميتة.

إلا أنه وطبقا لوثائق قضائية، عينت المحكمة طبيبا في 15 فبراير الجاري للوقوف على حالة هام الصحية، ووجدت أن لديه "العديد من الأوردة التي يمكن الوصول إليها والاستفادة منها في أطراف جسمه العلوية والسفلية."

سفاح تكساس

وتخطط ولاية تكساس لإعدام توماس ويتيكر (38 عاما) لتدبيره مؤامرة عام 2003 ضد عائلته قتل فيها والدته تريشيا (51 عاما) وشقيقه كيفن (19 عاما) بينما نجا والده كنت (69 عاما) من إصابته برصاصة في الصدر.

إلا أن والده أعلن عفوه عن ابنه قائلا إن عائلته لا تريد إعدامه.

وكانت لجنة العفو في تكساس قد أصدرت قرارا بالإجماع الثلاثاء يوصي بتخفيف العقوبة، بناء على طلب عائلته التي صفحت عنه، في حين لا يزال القرار النهائي بيد حاكم الولاية الجمهوري غريغ أبوت، الذي لم يعلن بعد ما إذا كان يخطط لوقف تنفيذ الحكم.

قاتل الطالبة الجامعية

وتخطط ولاية فلوريدا لإعدام إيريك برانش (47 عاما) لارتكابه جريمة قتل طالبة جامعية عام 1993.

وقدم فريق الدفاع عن برانش استئنافا إلى المحكمة العليا تضمن إشارة إلى أنها عطلت في السابق مادة قضائية أقرتها ولاية فلوريدا تسمح بتنفيذ الإعدام في قضايا لم تشهد قرارا بإجماع أعضاء هيئة المحلفين.