أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ارتفع عدد من اعتقلتهم السلطات التركية إلى 786 شخصا حتى الآن، لانتقادهم العملية العسكرية التي تشنها أنقرة في عفرين شمالي سوريا.

وتشن السلطات حملة قمع ضد الاحتجاجات والانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي لعمليتها العسكرية في عفرين الخاضع لسيطرة الأكراد في سوريا، متهمة المتورطين بالمشاركة في "دعاية إرهابية".

ومن بين المعتقلين سياسيون أكراد وأطباء في تركيا كانوا قد حذروا من الخسائر البشرية للعملية.

وشنت تركيا هجومها يوم 20 يناير الماضي على وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة امتداد لحزب العمال الكردستاني داخل تركيا.

وقال بيان لوزارة الداخلية، الاثنين، إن 587 حادثة "دعاية" على الإنترنت، و85 احتجاجا نظمت منذ 20 يناير الماضي.