قال متحدث باسم شركة "آسمان" الإيرانية للطيران، الاثنين، إن البحث لا يزال مستمرا عن طائرة ركاب إيرانية تحطمت، صباح الأحد، بمحافظة أصفهان وسط البلاد.

وذكر محمد تاغي طباطباي لوكالة "إسنا" أنه لا يمكن تحديد إلى حدود الساعة ما إذا كان جميع ركاب هذه الطائرة قد لقوا حتفهم.

وأضاف "نظرا للظروف الخاصة في المنطقة، فإننا ما زلنا غير قادرين على الوصول إلى مكان الحادث، وبالتالي لا يمكننا التأكد من وفاة جميع الركاب".

هذا وقال رئيس لجنة الأمن القومي علاء الدين بروجردي إن طائرة ركاب إيرانية كانت متجهة من طهران إلى مدينة ياسوج جنوب البلاد سقطت، مشيراً إلى أنها كانت تحمل 59 راكبا و6 أفراد للطاقم.

وأضاف "الطائرة سقطت بعد 20 دقيقة من إقلاعها من مطار مهر آباد بطهران".

من جهته، ذكر الرئيس الإيراني حسن روحانى في بيان "أن الحادث المأساوي الذي وقع تسبب لنا في الكثير من الحزن".

وأضاف "أعرب عن تعاطفي مع أسر الضحايا وأقدم التعازي للأمة الإيرانية".

ألغاز حوادث الطائرات