أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعرب البابا فرانسيس، الاثنين، عن خشيته من وقوع حرب نووية، محذرا من أن العالم الآن "على مقربة شديدة" من هذا الخطر.

تصريح البابا يأتي بعد يوم على إنذار خاطئ بوقوع هجوم وشيك بصاروخ باليستي على هاواي، مما أثار ذعرا في الولاية الأميركية، وسلط الضوء بشأن احتمال وقوع حرب نووية مع كوريا الشمالية .

وردا على سؤال بشأن احتمال اندلاع الحرب النووية، قال البابا: "أعتقد أننا على مقربة شديدة. أخشى هذا حقا. إن حادثا واحدا يكفي للتعجيل بالأمر"، لكن البابا لم يأت على ذكر هاواي أو كوريا الشمالية، وفق "رويترز".

ومع ركوب الصحفيين لطائرة البابا المتجهة إلى تشيلي وزعم مسؤولون بالفاتيكان صورة التقطت عام 1945 لطفل ياباني يحمل جثة شقيقه على ظهره، بعد الهجوم الأميركي النووي على مدينة ناغازاكي.

وقال البابا "تأثرت عندما شاهدتها ثمار الحرب.. هذا هو كلما يمكنني التفكير في إضافته" في إشارة لتعليق مكتوب على خلفية الصورة.

وأضاف "أردت إعادة طباعتها وتوزيعها، لأن صورة كهذه يمكن أن تحدث تأثيرا يفوق الكلمات ألف مرة. ولهذا السبب أردت اطلاعكم عليها".