أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعترضت ناشطة عارية الصدر سبيل الرئيس التشيكي ميلوش زيمان، خلال تواجده في مركز اقتراع في براغ، الجمعة، خلال الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة في البلاد.

وصرخت الناشطة في وجه زيمان عندما كان يتسلم ورقة اقتراعه من اللجنة الانتخابية. قائلة "زيمان هو خاتم في إصبع بوتن"، في إشارة إلى العلاقة القوية بينه وبين الرئيس الروسي.

وسرعان ما تدخل حراس الرئيس الشخصيين، حيث أبعدوها عنه، فيما تم اصطحاب زيمان نحو إحدى الغرف الآمنة.

وبعد دقائق، عاد زيمان إلى مكان التصويت وأدلى بصوته.

وتعليقا على الحادث، قال زيمان "تمت مهاجمتي على الأرجح من طرف امرأة سوداء تنتمي لمجموعة فيمن".

وأضاف "كما ترون، فإن حراسي عملوا بشكل جيد.. لم تتمكن المرأة من الاقتراب مني، والآن سنواصل التصويت ".

وأظهرت نتائج جزئية أن زيمان المنتهية ولايته يتصدر إلى حد كبير نتائج الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية وذلك بعد فرز 30% من بطاقات الاقتراع السبت.