أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد خبير بأسماك القرش أن فكرة التهامها للإنسان فكرة خاطئة تماما وغير دقيقة، وأن الغالبية العظمى من أسماك القرش لم تعض إنسانا في حياتها، ولا تسعى لالتهام الإنسان، إذا تصادف وواجهته.

والتقى موقع "بيزنس إنسايدر" مع جورج بورغيس، مدير برنامج ولاية فلوريدا لأبحاث القرش، الذي اعتبر أن واحدة من أكبر الخرافات بشأن أسماك القرش أنها تأكل لحوم الإنسان، وقال إن ما يقرب من 95 بالمئة من أسماك القرش لم تعض إنسانا أبدا.

وأوضح بورغيس أن الإنسان يكون بحجم مناسب للقرش داخل المياه، ما قد يجعلها تظن أنه فريسة مناسبة.

وأضاف: "عندما نرتدي ملابس السباحة السوداء، نشبه كثيرا حيوانات سبع البحر، التي تعتبر فريسة رئيسية لأسماك القرش".

لكن بورغيس أوضح أن الإنسان ليس جزءا من البيئة البحرية، لذلك لا تسعى الحيوانات البحرية إلى التهامه لأنه ببساطة ليس من السلسلة الغذائية الطبيعية للمخلوقات المائية.