أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهر مقطع فيديو حالة الذعر التي سيطرت على المواطنين الأتراك والسياح في عدد من المناطق السياحية بالبلاد، جراء زلزال عنيف وقع ببحر إيجة بين اليونان وتركيا، الجمعة.

وكشفت المشاهد عن تدافع المواطنين المذعورين والسياح في الطرقات في منطقة بودروم السياحية، وذلك وسط صرخات وحالة من الهلع.

وذكر التلفزيون التركي أن الزلزال تسبب بموجات عالية خارج بلدة غومبيت قرب بودروم، حيث طافت الشوارع بالمياه واحتجزت السيارات المركونة دون أن تسجل إصابات.

وقال رئيس بلدية بودروم، محمد كوتشادون، لقناة "ان تي في" التلفزيونية "المشكلة الكبرى في هذا الوقت هي انقطاع الكهرباء في بعض المناطق (في المدينة)"، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وأضاف "هناك أضرار طفيفة ولا تقارير أن احدا قتل" في المنطقة.

وذكرت تقارير أنه قد تم إخلاء المستشفى العام في بودروم بعد ظهور تشققات في المبنى، وتم استقبال المرضى في حديقة المستشفى.