أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت مجموعة ميرلن إنترتينمنتس التي تدير معالم سياحية من بينها متحف مدام توسو للشمع في لندن الثلاثاء، إن الهجمات التي وقعت الشهر الماضي في مانشستر ولندن أدت لتراجع إقبال المقيمين في الداخل على هذه المعالم وتوقعت تراجع أعداد الزائرين الأجانب في الشهور المقبلة. حسب رويترز.

وذكرت المجموعة التي تدير أيضا (لندن آي) وحديقة (سي لايف) للأحياء المائية أن التعاملات على أسهم شركاتها المدرجة في بورصة لندن في الأشهر الأولى من هذا العام استفادت من زيادة في عدد الزائرين الأجانب لبريطانيا تعكس انخفاض سعر الجنيه الأسترليني.

وقالت إن هذا الاتجاه استمر عقب هجوم وستمينستر في 22 مارس غير أن هذا الهجوم تسبب بعد ذلك في تراجع في أعداد الزوار من داخل البلاد.

وأضافت أن هجمات مانشستر التي وقعت في 22 مايو وهجوم جسر لندن في الثالث من يونيو تسببا في مزيد من انخفاض الطلب من الداخل.

وقالت المؤسسة "في ظل الفجوة التقليدية بين حجوزات العطلات والزيارات فإننا نتوخى الحذر إزاء الاتجاهات الخاصة بالزائرين الأجانب في الأشهر القادمة".