أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت المغنية والممثلة أوليفيا نيوتن-جون، بطلة فيلم "غريس" الشهير، إنها أصيب بسرطان الثدي من جديد، وإنه وصل إلى أسفل ظهرها.

وبعد أول صراع لها مع سرطان الثدي في 1992، أصبحت نيوتن-جون (68 عاما) من المدافعين عن أنظمة الحياة الصحية والأبحاث الطبية. وقال ممثلون عنها في بيان إنها ستخضع للعلاج بالإشعاع، وإنها واثقة في أنها ستعود للعمل هذا العام.

وأضاف البيان أن نيوتن-جون ستؤجل جولاتها التي كانت مقررة في الولايات المتحدة وكندا في يونيو.             

وولدت نيوتن-جون في بريطانيا ونشأت في أستراليا، وقدمت أغنيات ناجحة خلال مسيرتها الغنائية مثل (إيف نوت فور يو) و(آي أونستلي لوفيو).

وصعد نجم نيوتن-جون على مستوى العالم بعد فيلم "غريس" الغنائي عام 1978، الذي قدمت فيه شخصية ساندي أمام الممثل جون ترافولتا.

وتم تشخيص إصابة نيوتن-جون بسرطان الثدي للمرة الأولى عام 1992، وجمعت التبرعات للأبحاث والعلاج، كما أنها تقوم بجهود للتنديد بالقسوة في التعامل مع الحيوانات.