أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تنفس أسمن رجل في العالم الصعداء بعد أن فقد جزءا من وزنه الكبير الذي جعله طريح الفراش طوال سنوات.

واستطاع المكسيكي خوان بيدرو فرانكو ( 32 عاما) الحديث للصحفيين، الأربعاء، في مدينة غوادالاخارا بعد أيام من إجرائه عملية إنقاص وزن.

وبدت معنويات فرانكو عالية أثناء حديثه كما بدا واثقا من تخلصه من محنة الوزن الكبير. وقال إنه يشعر  بأن حالته الصحية باتت أفضل. 

وكان وزنه قبل أشهر 500 كيلوغرام، لكنه فقد 170 كيلوغراما بعد خضوعه للعلاج خلال الأشهر الأربعة الأخيرة، وكانت أحدث حلقات العلاج عملية قص المعدة.

ويأمل فرانكو بأن يعاود السير على قدميه بعد جلوس مستمر منذ 7 سنوات.

وينتظر إجراء عملية جراحية خلال عام ونصف العام من أجل استعادة القدرة على المشي.