أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تمكن قرصان إلكتروني "هاكر" من اختراق الحساب الشخصي لممثل الأفلام الإباحية السوري أنطونيو سليمان على موقع فيسبوك.

ونشر القرصان السوري، الذي وصف نفسه بـ"المهندس"، مقطعا مصورا لعملية الاختراق كاملة، والتحكم في صفحة أنطونيو، وحذف محتوياتها، من مقاطع مصورة وصور فوتوغرافية.

ووضع الهاكر على صفحة الممثل الإباحي جملة "لا يشرفنا أن تكون سوريا"، قبل أن يتمكن أنطونيو من استعادة الصفحة مرة أخرى، وذلك وفقا لما ذكرت وكالة "سبونتيك" الروسية.

وأنطونيو سليمان، هو مخرج سوري، غادر إلى ألمانيا حيث طلب اللجوء هناك في 2012، ونشر في 2016 فيلما إباحيا من تمثيله وإخراجه بعنوان "لاجئ سوري وفتاة مثيرة".

ونال أنطونيو شهرة واسعة لكن سلبية، إذا اعتبر الكثير فيلمه "مهين" للسوريين والعرب، لاستغلاله قضية اللاجئين بغرض الشهرة.