أبوظبي - سكاي نيوز عربية

غادرت الشابة راسين بريغونتا إلى دار البقاء بعدما دمر سرطان العظام جسدها، وهي في العشرينيات فقط من عمرها.

وقبل موتها، كتبت بريغونتا قائمة تضم التفاصيل التي ترغب في أن تشهدها جنازتها، حيث قالت لعائلتها إنها تريد الموت "وهي جميلة".

ووفق ما ذكرته صحيفة "الميرور" البريطانية، فإن الشابة طلبت ارتداء ثوب زهري خاص، كما حددت تفاصيل المكياج وتعليمات الدفن بشكل دقيق إلى حين توديعها بشكل نهائي.

وذكرت أختها رولين بريغونتا أن راسين قالت لنا "إذا توفيت، أريد أن أموت جميلة"، وفقا لصحيفة "ميرور".

وأعلنت عائلتها أن طلباتها "تحققت" كما تظهر بعض الصور التي نشرها أحد أفراد عائلتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وتبدو فيها بريغونتا مذهلة.

وتوفيت راسين يوم 17 أبريل في مدينة دافاو جنوبي الفلبين بعد معركة طويلة مع سرطان العظام.