أبوظبي - سكاي نيوز عربية

مشهد مثير للقلق التقطته هواتف ركاب شركة يونايتيد إيرلاينز الأحد، فقد وثقت إقدام عناصر الأمن على طرد رجل مجهول الهوية بالقوة من الطائرة.

وبدأت الحكاية، حين أعلنت شركة الطيران أن رحلتها المتوجهة من شيكاغو إلى لويسفيل استوفت عدد الحجوزات الكافي، ولذلك طلبت من أربعة متطوعين أن يسافروا على متن رحلة أخرى مع دفع تعويضات مناسبة لهم.

وقالت تقارير إعلامية إن يونايتيد إيرلاينز اختارت بشكل عشوائي المسافرين، الذين سيغيرون الرحلة، باستخدام جهاز كمبيوتر.

وتظهر الفيديوهات رجلا مجهول الهوية رفض النهوض من مقعده في الطائرة وتغيير الرحلة، مما جعل رجال الأمن يتدخلون بقوة ويسحبونه إلى الممر.

ووثق الركاب بواسطة هواتفهم النقالة احتجاجات الرجل، كما انتقدوا طريقة تعامل عناصر الأمن مع الشخص.

وذكرت تقارير نفسها أن أحد الأمنيين الذي ظهر في الفيديو جرى إيقافه بشكل مؤقت عن العمل، الاثنين، في وقت تقوم فيه إدارة الطيران الفيدرالية بالتحقيق فيما إذا كانت الشركة امتثلت للقواعد المتعلقة بالحجوزات.