أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أثارت نجمة السينما الأميركية، نيكول كيدمان، موجة من الاهتمام والسخرية، في مواقع التواصل الاجتماعي، جراء تصرفاتها الغريبة، في حفل توزيع جوائز الأوسكار بلوس أنجلوس، يوم الأحد.

وصفقت كيدمان، بشكل غريب جدا خلال الحفل، إذ حرصت على ملاقاة راحتي يديهما ببعضهما البعض فقط، فيما كان واضحا إبعادها للأصابع عن بعضها البعض.

وتساءل متابعون للنجمة حول السبب الذي دفعها إلى التصفيق بطريقة غير مألوفة في الحدث السينمائي الأبرز في العالم، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

أما النقطة الثانية التي أثارت متابعي كيدمان، فهي أنها دخلت إلى الحفل بفستان أنيق ذي رباطين معقودين بشكل متقاطع على ظهرها، لكنها شوهدت في وقت لاحق، وقد جعلت الرباطين معقودين على عنقها.

وفي موقف آخر لا يقل غرابة، ظهرت النجمة وهي تجري محادثة هاتفية، غير آبهة بمجريات الحفل الذي نظمته أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية.