أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بعد مغادرته البيت الأبيض، ظهر الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، في فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي برفقة رئيس مجلس إدارة شركة "فيرجين"، ريتشارد برانسون، يمارسان رياضة التزلج على المياه.

وأظهر مقطع الفيديو أوباما مبتسما بينما على متن زورق سريع، أو معتمرا خوذة ونظارات شمسية وهو يمارس رياضة "كايت سورف"، في إحدى الجزر الكاريبية التي اشتراها الملياردير البريطاني مؤخرا.

وتوجه الرئيس الأميركي السابق وزوجته إلى جزيرة موسكيتو أيلاند في جزر فيرجين البريطانية بعيد تنصيب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

وكتب رجل الأعمال البريطاني على المدونة: "بصفته الرئيس السابق للولايات المتحدة كان محاطا بإجراءات أمنية إلا أن باراك نجح فعلا بالاسترخاء والتمتع بالكامل بعطلته".

وأضاف: "عندما كان باراك أوباما رئيسا للولايات المتحدة لم يكن يستطيع لاعتبارات أمنية أن يمارس رياضات مائية".