أبوظبي - سكاي نيوز عربية

المألوف لدى الناس حين يدخلون معارض للفن التشكيلي هو أن يجدوا لوحات من إبداع فنانين معروفين، لكن تظاهرة فنية في فنلندا خالفت العادة، بعرضها لوحات رسمها دب بقوائمه.

ويستخدم الدب "الفنان" يوسو الذي يزن 423 كيلوغراما، جسمه وقوائمه على وجه الخصوص، بمثابة فرشاة في رسم لوحاته، وفق ما نقلت رويترز.

وذكر باسي يانتي، وهو أحد القائمين على رعاية الدب، أن يوسو يجري تركه مع بعض الألواح الخشبية والورق، ويرسم في الوقت الذي يريد، إذ لا يتم إجباره على القيام بشيء.

وأشار إلى أن يوسو الذي يبلغ من العمر 17  عاما، يواصل سباته الشتوي، في الوقت الحالي، يفضل اللونين الأزرق والأحمر، قائلا إن أنواع الألوان المستخدمة لا تشكل خطرا صحيا على الدب.

ورصد القائمون على رعاية يوسو ميوله الفنية أثناء إنجاز أعمال طلاء لبعض المنشآت بمركز كوسامو للحيوان في شمال فنلندا، حيث يعيش منذ أن أصبح يتيما بعد ولادته.

وتمكن  المركز من جمع قرابة 850 دولار، من بيع 15 رسما، ويرتقب أن تستخدم الأموال التي يتم جنيها في إعداد فيلم وثائقي عن الدببة.