أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهرت القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض أن الصيد غير المشروع في جمهورية الكونغو الديمقراطية قضى على 70 في المئة من حيوانات الغوريلا الشرقية في السنوات العشرين الأخيرة وقرب أكبر الرئيسيات على مستوى العالم من الانقراض.

وتشير القائمة السنوية التي يضعها خبراء الحياة البرية إلى أن أربعة من ستة أنواع من القردة العليا مصنفة الآن على أنها "معرضة لخطر شديد" أو تفصلها خطوة واحدة عن الانقراض بسبب تهديدات مثل الصيد وتنمية الرقعة الزراعية على حساب الغابات من غرب أفريقيا إلى إندونيسيا.

وتنضم الغوريلا الشرقية بعد أن كانت تصنف ضمن فئة أقل تعرضا لخطر الانقراض إلى الغوريلا الغربية وهما نوعان من إنسان الغاب. وكانت الغوريلا الغربية مدرجة بالفعل على القائمة باعتبارها معرضة لخطر شديد.

ولقي الملايين حتفهم في القتال في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية الغني بالمعادن بين عامي 1996 و2003 وكثيرا ما صادت الميليشيات وعمال المناجم الغوريلات لأكلها.

وقال التقرير الذي صدر في مؤتمر للقائمة الحمراء عقد في هاواي إن أعداد المجموعة الرئيسية من الغوريلات الشرقية وهي أكبر الرئيسيات إذ يصل وزنها إلى نحو 200 كيلوغرام هبطت إلى ما يقدر بنحو 3800 حيوان عام 2015 بعد أن كانت 16900 في 1994.