أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في عملية تشبه فيلم "العثور على نيمو"، نفذ أخطبوط إحدى أغرب حالات الهروب من حوض السمك، في الأكواريوم الوطني بنيوزيلندا.

تسلق الأخطبوط "إنكي" الحوض بعد أن غادر الموظفون في وقت ما بعد منتصف الليل، ونزل إلى الأرض باحثا عن مخرج ما.

ووجد "إنكي" فتحة صرف صحي، دخل فيها لينتهي به المطاف على الطرف الآخر من الأنابيب حيث البحر.

وفوجئ "يارل" أحد الموظفين حين حضر في صباح اليوم التالي ولم يجد إنكي في حوضه. قائلا "إن إنكي أخطبوط فضولي جدا وذو شعبية عالية بيننا، سنفتقده كثيرا".