أبوظبي - سكاي نيوز عربية

الحب من أول "نفحة" أوالمواعدة عن طريق الشم فكرة جديدة في نيويورك تتيح للأشخاص غيرالمرتبطين اختيار شركائهم عن طريق اشتمام روائح قمصانهم المتسخة.

والمواعدة عن طريق الشم خدمة يصفها مبتكراها، الفنان تيغا برايان المدرس بمدرسة نيويورك للشعر وسام لافين المحررة والباحثة بجامعة نيويورك، بأنها مشروع فني.

يقوم كل من المشتركين المئة الأوائل بارتداء قمصان ثلاثة أيام متتالية بشرط عدم الاستحمام ويعيدانها إلى برايان ولافين اللذين يقومان بتقطيعها إلى عينات صغيرة ثم يرسلون دفعات من 10 عينات مختلطة إلى المشتركين في ذلك الأسبوع.

ويقول برايان إن التلاقي يحصل إذا أٌعجب مشترك برائحة آخر وحصل انجذاب شمي متبادل. إذا أعجب "المشترك 55 بالمشترك 69" والعكس فهناك حب جديد.

والفكرة مبنية على علم الفرمونات وهي الإشارات الكيميائية التي ترسلها كائنات من ضمنها اليربوع والزراف للفت انتباه شركائها.

ويدفع المشتركون مصاريف قدرها 25 دولارا لمرة واحدة دون أن يدركوا عمر أو جنس شركائهم أو ميولهم الجنسية.

يقول برايان "في معظم خدمات المواعدة الاعتيادية يتم الاعتماد على الصور الشخصية وعلى افتراضات تأتي من معلومات بصرية... (أماهنا) إما أن تحب رائحة شريكك فعلا أو أن لا تحبها. هذا أكثر حميمية بكثير".