نهى عمر

كشفت الفنانة اللبنانية ديانا حداد لـسكاي نيوز عربية أنها ستقدم على خطوة هي الأولى من نوعها في مشوارها الفني، تتطلب منها دراسة اللهجة المغربية وإتقانها.

وقالت: "سأقدم في ألبومي المقبل أغنية باللهجة المغربية، وهذه الخطوة هي الأولى في مشواري الفني".

وأضحت حداد أن ألبومها المقبل سيكون منوعا إذ سيتضمن أغاني بلهجات مختلفة، منها الإماراتية والسعودية، لافتة إلى أنها اقتربت من إنهائه.

وأضافت: "في هذا العمل تحديدا تعاونت مع أسماء جديدة لأول مرة، لذا سيكون مميزا عن بقية الأعمال التي قدمتها سابقا".

أما عن موعد طرح الألبوم، فقالت إنه رغم أن 70 في المائة من الألبوم انتهى بالفعل، فإن موعد طرحه لن يكون قبل عدة أشهر.

وتابعت: "سيطرح الألبوم، الذي يضم  12 إلى 15 أغنية، في الأسواق بعد شهر رمضان المبارك"، مشيرة إلى أن هذا الموعد قد يتغير.

وفيما يتعلق بالأغنيتين اللتين أطلقتهما حداد خلال الشهر الماضي، أعربت الفنانة اللبنانية عن سعادتها بتقديم مثل هذه الأغاني.

وقالت: "أغنية (نعم سيدي) مختلفة كثيرا عما اعتدت تقديمه سابقا، إذ تجمع بين الجاز واللون السعودي، وسأقوم بتصويرها قريبا".

يشار إلى أن الأغنية من كلمات مبارك الحديبي، وألحان طلال.

أما الأغنية الثانية التي أطلقتها حداد قبل نحو يومين، فتمثل تعاونا مميزا بين المطربة اللبنانية والشيخة فاطمة بنت راشد آل مكتوم، المعروفة باسم "شاعرة الوطن غياهيب".

وتحمل الأغنية اسم "ما تنتصر"، وهي باللهجة الإماراتية، وقدم ألحانها "الكايد".

وعن الحفلات الغنائية المقبلة التي ستقدمها ديانا حداد، قالت: "هناك عدد من الحفلات الخاصة في قطر والإمارات والسعودية، وسأعلن قريبا عن الحفلات الجماهيرية التي سألتقي خلالها مع محبيني".