أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعتزم إندونيسيا غلق كل أحياء البغاء في البلاد بحلول عام 2019، في محاولة للقضاء على الدعارة في أكبر بلد إسلامي في العالم من حيث عدد السكان.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية الإندونيسية خفيفة إندار باراوانسا إن الحكومة ستعمد إلى غلق 100 حي للدعارة في جميع أنحاء البلاد في غضون 3 سنوات من الآن، وفق ما ذكرت صحيفة "جاكرتا بوست"، الثلاثاء.

وأضافت الوزيرة أنه قد تم بالفعل حتى الآن غلق 68 حيا للدعارة، التي تعتبر غير قانونية في إندونيسيا، إلا أنها تنتشر في معظم المدن الرئيسة في البلاد.

وبدأ حاكم جاكرتا في اتخاذ إجراءات لغلق مركز رئيس للدعارة في الجزء الشمالي من العاصمة، وسط حديث عن خطط لعمليات إخلاء لبعض هذه الأماكن الأحد المقبل.

وفي عام 2014 أغلق رئيس بلدية مدينة سورابايا، ثاني أكبر المدن الإندونيسية، ما كان يعتقد أنه أكبر حي للدعارة في جنوب شرقي آسيا، وفق ما ذكرت وكالة "رويترز" للأنباء.