عرضت قنوات تلفزيون إيرانية لقطات فيديو قال إنها لقناص من حزب الله اللبناني أثناء قتله 6 من عناصر تنظيم داعش، غير أنه تبين لاحقا أن تلك اللقطات ما هي إلا لقطات من اللعبة الشهيرة "ميدالية الشرف"، أو "ميدال أوف أونر".

وانتشر الفيديو الذي عرض على التلفزيون الإيراني على الإنترنت تحت عنوان "قناص حزب الله يقتل 6 من داعش بدقيقتين".

وعرضت اللقطة التي يفترض أنها أخذت بواسطة "منظار حراري" لتبين مقاتلين من تنظيم داعش وبخلفية أصوات عربية.

ولإضفاء مزيد من المصداقية على الفيديو، قالت وكالة أنباء "ميزان نيوز" إن البندقية المستخدمة في قتل عناصر داعش هي بندقية "آراش" الإيرانية الصنع، وهي بندقية قنص من عيار 20 ملم، مزودة بمنظار متطور، يبلغ مداها القاتل حوالي 1800 متر بحسب المصادر الإيرانية.

بيد أنه تبين لاحقا أن الفيديو ما هو إلا لقطات من اللعبة الشهيرة "مبدالية الشرف"، وتحديدا من نسخة عام 2010، بينما المشهد الوارد في اللعبة خاص بالحرب في أفغانستان.

واستدل من ذلك بظهور جزء من أيقونة أسفل الشاشة عندما يقتل أحد المسلحين برصاص القناص، وهو نفس الشعار الذي يظهر في اللعبة عندما يقتل القناص أحد الأعداء برصاصة في رأسه، بحسب ما ذكرت صحيفة "إندبندنت".

وعلى الرغم من أن الفيديو أزيل من المواقع الإيرانية بعد الكشف عن التزييف والتضليل، إلا إن الشريط ما زال يوصف بأنه أصيل وحقيقي في مواقع إخبارية أخرى ووسائل تواصل اجتماعي إيرانية.