أبوظبي - سكاي نيوز عربية

غرمت محكمة أميركية، الاثنين، مؤسس مدرسة شهيرة لليوغا 924500 دولار لصالح مستشارته القانونية السابقة، التي فصلها، بعد أن بدأت تحقق في اتهامات وجهت لموكلها بسوء السلوك والتحرش الجنسي.

وذكرت صحيفة "لوس أنغلوس تايمز" أن هيئة محلفين في ولاية كاليفورنيا منحت ميناكشي جافا-بودن، المحامية الشخصية السابقة لمعلم اليوغا الهندي بيكرام تشودري، تعويضات عن أضرار، منها تعرضها لتحرش جنسي بالإضافة إلى التمييز العنصري وتصرفات ثأرية.

وأضافت الصحيفة ووسائل إعلام أخرى أن تشودري دفع خلال المحاكمة ببراءته من التهم المنسوبة له، وقال إنه استغنى عن خدمات جافا-بودن لأنها لا تملك تصريحا بممارسة المحاماة في الولايات المتحدة.

يذكر أن تشودري نشر عام 1979 كتابا به وصف تفصيلي وصور ورسومات عن 26 وضعا لليوغا من ابتكاره، وتدريبات للتنفس تمارس في حجرة درجة حرارتها 41 درجة مئوية.