أعادت إحدى حدائق الحيوانات في كولومبيا، 9 قرود من نوع نادر، لتميزها باللون الأحمر، إلى منطقة الغابات شمال غربي البلاد، وذلك بعد إتمام عملية إعادة تأهيلها من صدمة وقوعها في الأسر.

وقالت مديرة حديقة حيوانات سانتا مادلين، ساندرا كوريا، لفرانس برس "لقد تمت عملية إعادتهم بنجاح، وسنقوم بنفس الإجراء لثلاث مجموعات أخريات بعد تعافي القرود تماما".

وأضافت كوريا أن "إعادة تأهيل القرود عملية معقدة للغاية، خاصة بعد أن تقضي وقتا مع الإنسان، إذ تحتاج في المتوسط بين ستة أشهر إلى سنتين لإتمام عملية الإندماج مجددا في البرية".

ودعت كوريا إلى عدم شراء هذه الحيوانات من الصيادين، كأفضل وسيلة للحد من صيدها.

ويواجه المختصون صعاب عدة في سبيل إنقاذ الحيوانات من أيدي الصيادين والمهربين، الذين يقومون ببيعها بطريقة غير مشروعة سعيا وراء الربح المالي.