أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استطاع لاجئ سوري أن يتحدى ظروف الحرب، ويفتتح مطعما في قلب مدينة غزة، مطلع 2014.

ويقول صاحب المطعم، وفير حميدو، إنه غادر سوريا هربا من الحرب في 2011، وقصد تركيا، ثم انتقل صوب مصر.

ويضيف أنه وجد نفسه أمام خيارين اثنين حين كان في مصر، إما أن يلتحق بعائلته في تركيا عبر البحر، أو أن يذهب إلى قطاع غزة عن طريق الأنفاق، فرجح كفة الخيار الثاني.

ويقول حميدو إنه فوجئ حين قدم إلى غزة، واكتشف عدم وجود أي مطعم سوري القطاع وفق ما نقلت "رويترز."

ويأتي عدد كبير من السوريين لأجل تناول مأكولاتهم المحلية، لكن سوريين آخرين يقصدون المكان للحديث مع عن الأوضاع في بلدهم الام.

ويقول أحد ر واد المكان إن المطعم السوري يقدم مأكولات شهية مشيدا بأخلاق القائمن عليه ومستوى نظافة المكان.