أحمد فؤاد

كشفت مايكروسوفت في بيان عن تحميل الآلاف من الصور على الإنترنت لاستغلال جنسي لأطفال بصورة يومية.

وجاء هذا الإعلان خلال كشف مايكروسوفت عن النسخة السحابية الجديدة لخدمتها "فوتو دي.إن.أيه"، التي تهدف لرصد الصور المسيئة على الإنترنت وحذفها قبل انتشارها.

ويأتي إطلاق النسخة السحابية من الخدمة، بعد وجود متطلبات تشغيلية فائقة كانت تقلل من كفاءة عمل الخدمة في صورتها الأولى.

ووفقا لمواقع تقنية متخصصة، فإن مايكروسوفت أوضحت في بيانها أن من بين 1.8 مليون صورة يتم تحميلها يوميا على الإنترنت، هناك أكثر من 720 ألف صورة خاصة بانتهاكات جنسية ضد أطفال.

وتعمل خدمة "فوتو دي.إن.أيه" من خلال التعاون مع العديد من المنظمات المعنية بحماية حقوق الأطفال، والحصول منها على صور مختلفة لاستغلال الأطفال، ثم تحويلها إلى قيم رقمية، ما يجعلها قادرة على رصد أي صور مماثلة حتى وإن تم تعديلها لتجنب اكتشافها.

يشار إلى أن نشر صور الاستغلال الجنسي للأطفال على الإنترنت دفع العديد من الشركات لاستخدام تقنيات لمنع انتشارها، علما أن مواقع التواصل الاجتماعي الكبرى مثل فيسبوك وتويتر تستخدم تقنيات مماثلة منذ سنوات.