أبوظبي - سكاي نيوز عربية

برفقة زوجها الأمير وليام، غادرت دوقة كامبريدج، كايت ميدلتون، مستشفى سانت ماري في لندن وبين يديها طفلتها، لترصد عدسات الكاميرا أول ظهور للمولودة الجديدة.

ووقف الزوجان، وقد بدت عليهما السعادة، أمام باب المستشفى، حيث عمدا إلى تحية الإعلاميين المجتمعين منذ صباح السبت أمام العيادة، قبل أن يعودا إلى الداخل.

وبعد فترة وجيزة، خرجت كايت والأمير وليام مجددا من من عيادة التوليد برفقة الطفلة، التي ستكون الرابعة في ترتيب خلافة عرش إنجلترا، واستقلوا سيارة أقلتهم إلى المنزل.

وبعد أن شاهد البريطانيون شقيقة الأمير جورج، يسود ترقب لمعرفة الاسم الذي سيختاره الثنائي للأميرة الجديدة، فهل ستحمل اسم "أليس" أو "تشارلوت" أو"إليزابيث"، وفقا لبعض الترجيحات.

وكان قصر كنسينغتون قد أعلن في وقت سابق ولادة الطفلة الجديدة، بعد أن خصعت كيت لعملية الولادة تحت إشراف طبيب التوليد غي ثورب بيستون، المعتمد لدى العائلة الملكية.