أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بدأ مهرجان رام الله للرقص المعاصر في دورته العاشرة، الخميس، بمشاركة 20 فرقة محلية وعربية وأجنبية، وسط إقبال جماهيري من الكبار والصغار.

وقدمت فرقة (زيفين مالطا) عرض الافتتاح الرئيسي للمهرجان، الذي استغرق 75 دقيقة على خشبة قصر رام الله الثقافي، وحمل العرض عنوان (أربعة) وتضمن رقصات فردية وأخرى جماعية.

وقال ستوكل صموئيل مدير الإنتاج في الفرقة لوكالة "رويترز" بعد العرض "قدمنا للجمهور عرضا حول العلاقة الإنسانية.. العلاقة بين المرأة والرجل.. عن الحب والسلام والدين".

وأضاف: "ما قدمته الفرقة حاولنا إشراك الجمهور في هذه العلاقات من خلال اللوحات الراقصة".

وتضمن حفل الافتتاح أيضا عرضا لفيلم وثائقي قصير عن سنوات عمر المهرجان، تضمن مقابلات مع مشاركين سابقين فيه. 

وقال مدير المهرجان، خالد عليان، لرويترز "تشارك معنا فرق من الجزائر وتونس وسويسرا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا ومالطا، إضافة إلى مشاركة فرقة سرية رام الله الأولى".

وأضاف: "ما يميز المهرجان هذا العام الذي نحتفل بعشر سنوات على انطلاقه تخصيص عروض للأطفال".

واستطرد قائلا "من بين العروض المميزة في هذه الدورة أيضا عرض لفرقة سويسرية ستقدمه على وقع أغنية أنت عمري للسيدة أم كلثوم".

ودلل على ما حققه المهرجان من تطور على مدى السنوات بقوله "من أبرز النجاحات أنه أصبح لدينا ما لا يقل عن مائة راقص فلسطيني يهتمون بالرقص المعاصر".

وأضاف: "على مدى السنوات الماضية استضاف المهرجان 168 فرقة من37 دولة قدمت عروضها للجمهور الفلسطيني للمرة الأولى، كما أنتجت العديد من الأعمال المشتركة، إضافة إلى تعزيز التبادل الثقافي". 

وتستمر عروض المهرجان حتى 26 أبريل الجاري على مسارح مختلفة في رام الله والقدس.