أحمد فؤاد

شهدت اليابان مؤخرا تنظيم جنازة رمزية لـ19 كلبا آليا من طراز "أيبوس" في معبد كوفوكو_غي بمدينة إسومي، شرقي البلاد.

وأقيمت الجنازة بعدما فشلت إحدى الشركات المتخصصة في صيانة الإلكترونيات في إصلاح تلك الكلاب الآلية، وبعدها قرر أصحابها إقامة مراسم دفن لهم أشبه بتلك المتبعة مع البشر.

وأنتجت شركة "سوني" هذه الكلاب المزودة بتقنية الذكاء الاصطناعي في الفترة ما بين 1999 و2006، وباعت الواحد بسعر يصل إلى 1300 جنيه إسترليني تقريبا، بحسب موقع "إنترناشونال بيزنس تايمز".

وسبب توقف سوني عن تقديم خدمات الدعم الفني مشكلات عدة لأصحاب الكلاب العاجزين عن إصلاحها منذ مارس الماضي، وذلك عندما أغلقت الشركة آخر مركز صيانة متخصص لهذا المنتج نظرا لقلة قطع الغيار.

ويقيم العديد من أصحاب كلاب "أيبوس" لقاءات شهرية في مدينة كاواساكي لمساعدة بعضهم البعض في حل المشكلات التقنية.