أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فتحت بلدة صغيرة في جنوب واشنطن بالولايات المتحدة، أول متجر لبيع الماريغوانا "الترفيهية".

وسيبيع متجر "كانبيس كورنر" في نورث بونيفيل التي يعيش بها 1000 شخص، مجموعة متنوعة من منتجات الماريغوانا، وستعود الأرباح كاملة إلى الحكومة المحلية.

وأنشأت المدينة المتجر بعيدا عن المتنزهات والمناطق الأخرى المأهولة بالأطفال، وفق ما يتطلب القانون.

وقالت مديرة المتجر، روبين ليجان: "إنه حل عظيم حقا لهذه المجتمعات الصغيرة الريفية التي ترغب في رفع دخلها قليل"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

ويأمل موظفو كانبيس كورنر أن يصبح المتجر سببا جديدا يدعو لزيارة المدينة التي ظلت لسنوات تشتهر بصناعة الأخشاب، لكنها الآن تعتمد بشكل أساسي على السياح الذين يأتون للمنطقة للتنزه أو عمل معسكرات أو ركوب الأمواج.

من جانبه، أعرب مسؤول الشرطة في مقاطعة ساكامانيا، ديف براون، عن قلقه من أن يؤدي افتتاح مثل هذا المتجر إلى ارتفاع محتمل في معدل الجريمة وزيادة في استخدام القصر للماريغوانا.

وكانت واشنطن وكولورادو أول ولايتين أميركيتين تقومان بتقنين استخدام الماريغوانا الترفيهية للبالغين فوق سن 21 عاما.