أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اندلعت حرب "فوتوشوبية" على الإنترنت مؤخراً، عندما رد موقع على صحيفة إسرائيلية يمينية متطرفة عدلت بواسطة برنامج الفونوشوب صورة الزعماء المشاركين في مسيرة باريس، وأزالت جميع النساء منها.

فقد قام موقع "ووترفورد ويسبرز نيوز" الساخر بنشر الصورة ذاتها بعد أن أزال زعماء العالم الذكور المشاركين في المسيرة من الصورة وأبقى على الإناث فقط، فلم يتبقى فيها سوى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ومسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني وعمدة مدينة باريس آن هيدالغو.

وكتبت تحت الصورة تعليقاً "خبر عاجل"، ثم شرح يقول: "صحيفة نسائية تزيل زعماء العالم الذكور من مسيرة باريس بواسطة الفوتوشوب".

وكانت صحيفة "هاميفاسر" الإسرائيلية، تنتمي للتيار المحافظ المتشدد، قد عدلت الصورة الرئيسية لزعماء العالم أثناء مشاركتهم في مسيرة الجمهورية في فرنسا، فأزالت ميركل وهيدالغو وموغيريني ورئيسة وزراء الدنمارك هيلين ثورنينغ شميت من بين المشاركين في المسيرة، لتصبح مسيرة ذكورية بامتياز.

وقال موقع "ميديايات" إن عملية إزالة الزعيمات الإناث من الصورة بواسطة الفوتوشوب ليست أمراً صعباً لأن عددهن قليل مقارنة بعدد الزعماء الذكور.

وبالنظر إلى الصورة الجديدة التي يخلو منها كل الزعماء الذكور، يبدو أن الموظف في قسم الصور عمل جاهداً لإزالة كل أولئك الزعماء الرجال من الصورة.