أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفض قصر باكنغهام، الجمعة، الاتهامات بشأن ارتكاب الأمير أندرو، نجل الملكة البريطانية إليزابيث، "سلوكيات جنسية غير لائقة مع قاصر" قبل أكثر من عشرة أعوام.

ورغم أن بيان القصر أكد أنه لا يمكن أن يعلق على تفاصيل القضية، إلا أنه قال "لتجنب الشك، فإن إي إشارة إلى سلوك غير لائق مع قاصر، هو أمر غير صحيح بالمرة".

وكانت سيدة أميركية رفعت قضية أمام محكمة في فلوريدا، اتهمت فيها الممول الأميركي، جيفري أيبستين، بإجبارها على "ممارسة الجنس" مع أندرو عندما كانت قاصرا.

وزعمت السيدة، التي لم تكشف عن هويتها، أن اللقاءات مع أندرو حصلت في لندن ونيويورك وجزيرة خاصة في الكاريبي مملوكة لأيبستين، وذلك بين عامي 1999 و2002.