أبوظبي - سكاي نيوز عربية

راجع دعم الحكومة لأميرة إسبانيا كريستينا، التي ابتليت بفضيحة، بعد أن قال رئيس البرلمان الجديد في البلاد إن الأميرة يجب أن تنظر في إبعاد نفسها عن فكرة وراثة العرش بعد اتهامها بتهمة الاحتيال الضريبي.

وقال رافاييل هيرناندو في مقابلة نشرت الأحد في صحيفة إل موندو إن "كريستينا يجب أن تفكر فيما إذا كان عليها التخلي عن حقها في وراثة العرش".

ومنذ أسبوع واحد فقط، قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي إنه "مقتنع ببراءتها". ويوم الجمعة، بعد أربعة أيام من إدانتها، قال "لا أستطيع التدخل".

وأمس، قال شقيق كريستينا، الملك فيليبي، دون أن يشير إليها بالاسم إن الرموز العامة لا يجب أن "تصبح غنية" من خلال استغلال منصبها.

يأتي تتابع التعليقات ليوضح الوضع المتردي بازدياد للأميرة، التي يخضع زوجها إناكي أوردانغارين أيضا للتحقيق.