أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ندد مخرجون وممثلون في هوليوود، الأربعاء، بإلغاء شركة سوني بيكتشرز عرض الفيلم الكوميدي (المقابلة) عن زعيم كوريا الشمالية، بسبب تهديدات من متسللين، شنوا هجوما إلكترونيا كبيرا على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالشركة.

وانتقد الممثلون بن ستيلر وستيفن كاريل وروب لوي، والمخرج جود أباتو، ومقدم البرامج التلفزيوني الأميركي جيمي كاميل، وهم جميعا أصدقاء لنجمي الفيلم سيث روجن وجيمس برانكو، قرار شركة سوني ودور العرض السينمائي إلغاء عرض الفيلم.

وكتب الممثل لوي في تغريدة على موقع تويتر "ربح المتسللون. حققوا انتصارا تاما ومطلقا".

وألغت سوني بيكتشرز عرض الفيلم، الذي كان مقررا في 25 ديسمبر، بعدما قررت دور السينما إرجاء العروض بسبب تهديدات من متسللين.

فيما وصف ستيلر إلغاء عرض فيلم (المقابلة) بأنه "تهديد لحرية التعبير".

وقال كاريل، الذي شارك روجن بطولة أفلام كوميدية عديدة: "يوم حزين لحرية الإبداع".

ويتناول الفيلم قصة مقدم برامج تلفزيوني بائس، ومخرج يسجلان مقابلة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون، تجندهما وكالة المخابرات المركزية الأميركية لاغتياله.