تعد الفنانة اللبنانية صباح التي رحلت الثلاثاء عن عمر ناهز الـ87 عاما، أحد أبرز نجوم الغناء في العالم العربي.

حيث بدأت جانيت جرجس فغالي، وهو اسمها الحقيقي، بغناء الترانيم المسيحية والأغاني الشعبية اللبنانية وهو ما لفت النظر إلى موهبتها المبكرة.

وسرعان ما لفتت موهبتها نظر المنتجة السينمائية آسيا داغر، فاستدعتها مع أسرتها إلى العاصمة المصرية القاهرة لتشارك في بطولة فيلم سينمائي. وكان أول أفلامها في مصر بعنوان "القلب له واحد" عام 1945.

ثم توالت أعمالها السينمائية والتي زادت عن الثمانين فيلما واشتهرت بأداء الأدوار الرومانسية والكوميدية الخفيفة.

ومن أبرز أفلامها : "الآنسة ماما" الذي تقاسمت بطولته مع الموسيقار المصري محمد فوزي عام 1950، و "إغراء" عام 1957 مع كل من شكري سرحان وزكي رستم، و"شارع الحب" عام 1958 مع عبد الحليم حافظ، إضافة إلى "الأيدي الناعمة" عام 1963 مع أحمد مظهر.

ولم يخل أي من هذه الأفلام من أغان مميزة أدتها صباح، حيث بلغ رصيدها الموسيقي أكثر من 3000 أغنية أدتها ما بين مصر ولبنان.

وتعاملت صباح مع كبار ملحني الوطن العربي وفي مقدمتهم رياض السنباطي ومحمد القصبجي ومحمد الموجي وغيرهم كثير.

وتعتبر صباح ثاني فنانة عربية بعد أم كلثوم في أواخر الستينات تغني على مسرح الأوليمبيا في العاصمة الفرنسية.